التلعثم لدى متلازمة داون

التلعثم

لدى متلازمة داون

 

إعداد

سمر محمود السجايا

 

 

 

 

 

مفهوم التلعثم Stuttering        

هو عدم انسياب الكلام اى أن السياق الطبيعى للكلام يكون مختلاً بحدوث تكرار لأصوات أو مقاطع من الكلمة أو فى بعض الأحيان يحدث تكرار للكلمة كلها كما تحدث إطالات لبعض الأصوات داخل الكلمة أو وقفات مع وجود انشطار داخل الصوت الواحد.

 

متى يبدأ حدوث التلعثم؟

عادة يحدث التلعثم فى سن ما قبل المدرسة من 2 – 5 سنوات أما عند أقصى سن لحدوث التلعثم فهو يتراوح بين 7 سنوات أو 13 سنة.

 

من يصاب بالتلعثم؟

يصاب به 2% من الأطفال كجزء من مرحلة النمو اللغوى، ويستمر لمدة ستة أشهر لدى 5% من المصابين به، بينما يشفى ثلاث أرباع الحالات فى مراحل لاحقة من الطفولة، ويستمر ليصبح مشكلة طويلة الأمد لدى 1% فقط من الحالات.

 

هل التلعثم وراثى؟

من الظواهر الملحوظة فى التلعثم هى زيادة فرصة حدوثه بين أفراد العائلة التى يوجد بها تاريخ لإصابة أحد أفرادها بالتلعثم. وقد وجد أن نسبة حدوث التلعثم فى العائلات التى يوجد بها تاريخ سابق تصل إلى 3% أما العائلات التى لم يوجد فيها تاريخ لحدوث التلعثم فكانت النسبة حوالى أقل من 1% مما يعضد وجود عامل وراثى فى حدوث التلعثم.

 

ما هى عوامل الخطورة التى تستوجب مراجعة الأخصائى؟

هناك بعض العوامل التى تساعدنا فى تأكيد إن كان التلعثم مشكلة نمائية مؤقتة أو أنه اضطراب نطقى يستدعى التدخل وهى:

1- وجود تاريخ وراثى فى العائلة: ويكون الطفل فى أقصى مراحل الخطورة إن كان لديه فرد أو أكثر من أفراد العائلة البالغين ممن يعانون من التلعثم.

2- عمر الطفل عند الإصابة: فالأطفال الذين يصابون بالتلعثم قبل سن الثلاث سنوات ونصف هم الأكثر قدرة على تجاوزه لاحقاً.

3- مدة استمراره: فإذا استمر التلعثم أكثر من ستة أشهر فسيكون احتمال تجاوزه مع الوقت أقل.

4- جنس الطفل: حيث يصاب الذكور بالتلعثم بنسبة تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أضعاف إصابة الإناث به.

5- ترافقه مع عيوب نطقية أخرى: فإذا كان لدى الطفل اى مشاكل أخرى فى النطق أو التعبير فإن نسبة شفائه ستكون أقل.

 

كيف يتعامل الآباء مع طفلهم المتلعثم؟

فى سن ما قبل المدرسة:

  • تكلم ببطء وهدوء مع طفلك وشجع غيرك من البالغين فى العائلة على فعل ذلك.
  • تفاعل بشكل ايجابى مع طفلك وانتبه لما يقوله وليس لطريقة قوله.
  • تجنب انتقاده أو اظهار الانزعاج ونفاذ الصبر عندما يتحدث إليك. لا تعطه ملاحظات مثل “أبطئ” “هل تستطيع قول ذلك بوضوح أكثر” . قلل من طرحك للأسئلة وتجنب مقاطعته أثناء الحديث.
  • لا تنبه الآخرين إلى تلعثم طفلك أو إلى اى عرض آخر من أعراض اضطراب الكلام.
  • حاول أن تخصص وقتاً للحديث معه كل يوم.
  • اخلق جواً هادئاً ومريحاً قدر الإمكان.

 

 

فى سن المدرسة:

  • ساعده على تحسين طلاقة لسانه.
  • توضح له معنى التلعثم وتكلم عنه بصراحة.
  • شاركه تجارب أطفال يعانون نفس المشكلة ليدرك أنه ليس الوحيد.
  • اعمل على تقليل المشاعر المرتبطة بالتلعثم كالتوتر والخوف.
  • طور مهاراته فى التواصل بمساعدة المعالج المختص.

 

المصادر:

  • علم أمراض التخاطب (2010): وحدة أمراض التخاطب ، كلية الطب ، جامعة عين شمس.
  • https:// www. Syr-res.com/article/9899.html

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق