الخنف وإضطرابات الصمام اللهائى البلعومى لدى متلازمة داون

الجمعية البحرينية لمتلازمة داون

مركز العناية بمتلازمة داون

        

 

 

الخنف وإضطرابات الصمام اللهائى البلعومى

لدى متلازمة داون

 

إعداد

سمر محمود السجايا

 

مفهوم الخنف: Nasality

هو إضطراب فى الرنين حيث تتغير خصائص الصوت الذى يخرج بصورة مفرطة من التجويف الأنفى بسبب الانغلاق الغير كافى للممر المؤدى للتجويف الأنفى الذى يقع بين الحنك الرخو والجدران البلعومية أثناء الكلام.

 

ما هو الصمام اللهائى البلعومى؟

هو صمام يقع فى ملتقى الطريق بين المجرى التنفسى العلوى والمجرى الهضمى. وهو عبارة عن مجموعة عضلات تفتح وتقفل وهذه العضلات موجودة فى الجدار الجانبى للبلعوم وسقف الحنك الرخو كلها تنقبض لغلق الصمام.

 

ما هى وظيفة الصمام اللهائى البلعومى؟

وظائف حيوية : – توجيه الهواء خلال المجرى الأنفى أثناء التنفس.

  • توجيه الطعام والسوائل بعيداً عن المجرى الأنفى.

وظائف ثانوية : مثل الكلام حيث يفصل الرنين الأنفى عن الفمى.

 

تعريف قصور الصمام اللهائى البلعومى:

هو عدم قدرة سقف الحنك والعضلات المحيطة به على غلق البلعوم الأنفى، وذلك لفصل التجويف الفمى عن التجويف الأنفى وهذا الفصل الذى يؤدى إلى القدرة على إصدار الأصوات الفمية فى اللغة.

 

أسباب قصور الصمام اللهائى البلعومى:

ينتج قصور الصمام اللهائى البلعومى عن كثير من الأضطرابات التى يمكن تقسيمها إلى أسباب عضوية و أسباب وظيفية.

الأسباب العضوية:

وتنقسم إلى أسباب تكوينية وأسباب حركية.

الأسباب التكوينية :

أسباب خلقية مثل سقف الحنك المشقوق وقصور اللهاة و البلعوم العميق.

أسباب مكتسبة مثل حدوث ورم أو إصابة.

الأسباب الحركية:

فتكون بسبب أمراض أو اصابات عصبية (حبسة).

الأسباب الوظيفية:

حيث لا يوجد اضطرابات عضوية فى أى جزء من أجزاء الصمام اللهائى البلعومى ومع ذلك لا يقوم الصمام بوظيفته بكفاءة أثناء الكلام كما يقوم بها أثناء الأنشطة الغير الكلامية مثل البلع والنفخ. ومن أمثلة الأسباب الوظيفية القصور الفكرى ، والضعف السمعى.

 

المشاكل التخاطبية المصاحبة لقصور الصمام اللهائى البلعومى:

المشاكل المتعلقة بالكلام:

  1. الخنف المفتوح (Hyper nasality) وهو زيادة الرنين الأنفى للحروف المتحركة وصعوبة نطق بعض الأصوات.
  2. إضغام نطق السواكن (Imprecision of Consonants).
  3. إنبعاث الهواء المسموع من الأنف والشخير الأنفى (Nasal emission of air).
  4. الإعاءات الأنفية (Nasal grimace).
  5. الوظائف التعويضية الخاطئة التى يستخدمها المريض للتغلب على مشكلة الخنف مثل استبدال الأصوات باصوات انفجارية مزمارية أو أحتكاكية بلعومية.

 

 

المشاكل المتعلقة باللغة:

يعانى هؤلاء الأطفال غالباً من تأخر نمو اللغة ويرجع ذلك إلى عدة عوامل منها :

  • الضعف السمعى نتيجة التهابات الأذن الوسطى.
  • ضعف التنبيه البيئى لقلة التفاعل بين الأم والطفل أثر التدخل الجراحى المبكر ودخول المستشفيات لفترات طويلة.

قصور القدرات العقلية والمعرفية لدى بعض الأطفال.

المشاكل المتعلقة بالصوت:

بعض تلك الحالات قد تعانى من بحوحة صوتية ترجع إلى وجود تغيرات مرضية بالثنايا الصوتية مثل حبيبات الثنايا الصوتية وتضخم الثنايا الصوتية. وقد وجد أن علاج هذه الحبيبات بالأستئصال الجراحى لا يؤدى إلى تحسن الحالة الإ بعد إصلاح قصور الصمام اللهائى البلعومى.

 

   العلاج التخاطبى

1- اللغة:

والهدف الأساسى الذى يضعه أخصائى التخاطب نصب عينيه هو أن تكون لغة الطفل مناسبة مع عمره.

2- النطق:

تبدأ تدريبات النطق مع تطور نمو اللغة ، وتهدف تدريبات النطق إلى :

  • تعلم الاتجاه السليم لسريان الهواء أثناء الكلام.
  • تعلم النطق الصحيح لجميع الأصوات الساكنة والمتحركة.

 

3- الصوت:

يرجع حدوث حبيبات الثنايا الصوتية إلى إستخدام الصوت بصورة فوق وظيفية ومع تقليل إستخدام الصوت تختفى تلك الحبيبات تلقائياً.

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق