الكــلام واللغــة والاتصــال وكيف يمكنني المساعدة؟

gd_KKyabX

الكــلام واللغــة والاتصــال وكيف يمكنني المساعدة؟

باتريشيا لي بريفوست ود. جينى دينس

بإذن خاص من جمعية متلازمة داون ( لندن)

أشرف على الترجمة اللجنة الثقافية

مراجعة وتصحيح الدكتور محمد عبدالكريم المناعي

عندمـا يكون لديك طفلاً صغيراً جداً، فإن اليوم الذي يستطيع فيه الكلام حقيقة سيبدو بعيداً جدا وإذا قيـل لك بأن هذا الطفل به متلازمة داون، فغالباً .ان أكثر ما سيشغل ذهنك هـو كيف سيتطور كلام الطفل خلال سنتين تقريباً ومن الطبيعي في المراحل الأولى ان تهتـم أكثر بالتطور الحركي للطفل، بجلوسه ولحاقه بالأشياء ووقوفه على رجليه. وعندما يبلغ الطفل حوالي سنتين سوف تلاحظ بأنه تخلف عن الأطفال الآخرين فيما يستطيع أن يقوله وعندما يصبح أكبر ربما تلاحظ أن تطور اللغة عنده بدأ يتخلف أكثر وأكثر عن المهارات الأخرى. ففي الحقيقة فإن كثيرين من الأطفال في عمر خمس سنوات ممن لديهم متلازمة داون لا يستطيعون التحدث إلا قليلاً. وهذا بالتأكيد حرمان كبير وأمر محبط جداً للطفل ولكل الذين يعرفونه. لهذا، ماذا يمكن أن نفعل حيال هذا الأمر؟ هل يمكننا المساعدة في تطوير لغة الطفل بنفس الطريقة التي نستطيع بها تطوير حركته؟ نعتقد أن الإجابة نعم، كما نعتقد أيضاً أن من الأفضل أن تبدأ المساعدة بوقت طويل قبل أن يكون طفلك مستعداً للكلام

مقدمة عن الكلام واللغة

أولاً وقبل كل شئ من المهم أن نفهم قليلاً عن كيفية تطور الكلام واللغة لدى الطفل العادي. فالأطفال عادة يبدأون التحدث في ما بين السنة الأولى والثانية من ميلادهم. فالكلمات بسيطة ومفردة والتي قد لا تكون صحيحة جداً، ولكنها واضحة بما فيه الكفاية ليفهمهـا أي أحد، وتحل بالتدريج محل اللعثمة والإشارة. ومحاولات الحديث المبكرة هذه، في الحقيقة هي نقطة النهـاية لفترة طويلة تسبق تطور اللغة التي تظل مستمرة منذ الميلاد. وحتى قبل ميلاده يستطيع طفلـك أن يسمع، وما أن يولد حتى يبدأ ينظر ويستمع إلى أي شئ يجرى حوله. ويصبح ذلك مهماً خاصة عند ارتباط الطفل حقيقة بالنشاط مثلاً، في وقت الحمـام ووقت إطعـامه أو عندما يتحدث إليه شخصاً ما أو يغنى له مباشرة. ولكي يبدأ الطفل في الكلام يحتاج أن يتعلم على الأقل أربع مهارات مختلفة خلال الأشهر الأولى التي ينظر فيها ويستمع ويحاول أن يأتي بأصوات.

أولاً :

يجـب أن يفهم الطفل أن الأصوات عندما تكون بطريقة معينة تعنى دائماً نفس الشيء، مثلاً هيا تعني أنـه سوف يحمل، ونجلس تعني العكس. وحول الحديقة تعني أنه ستجرى مداعبته. والكلمات المفردة ليست مهمة في الحقيقة ولكن المهم هو نمط الأصوات.

ثانياً:

أن يتعلم الطفل أن معظم النشاطات اليومية لها أصوات محددة أي الكلمة المتصلة بها، وأن كل النشاطات مختلفة. ووقت الحمام تعني أن الوقت حان للاستحمام وليس لوقت النوم أو وقت العشاء.

ثالثاً:

على الطفل أن يكتشف أن تعابيره وكلماته وهى تلقى الاستجابة من الكبار وان هذه التعابير كلما كانت جيدة ستلقى رد فعل أكثر في الاستجابة لمطالبه. وهذا يعني أن عليه أن يستمع بانتباه لأنواع الأصوات إذا حاول تكرارها وذلك لكي تحدث الأشياء.

وأخيراً، على الطفل أن يجعل لسانه يتحرك بصورة صحيحة وبسرعة كافية لإحداث الأصوات حتى نستطيع فهمه. ويجب أن يحدث كثير من الأشياء قبل ظهور تلك الكلمات الأولى.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق