تنمية مهارة الكتابة لذوي متلازمة داون

مهارات الكتابة إعداد صلاح حلمي أخصائي التربية الخاصة بمركز العناية بمتلازمة داون
مقدمة

تعتبر الكتابة نوعاً من أنواع المهارات الأكاديمية  ، ويقصد بها القدرة على نسخ الطفل لما يكتب أمامه ، وكتابة ما يملى عليه ، والقدرة على كتابة ما يجول في خاطره ويعبر عما في نفسه ، وتأتي هذه المهارة بعد تعلم الطفل الحروف عن طريق أصواتها ، فهو يتعلم أولاً رسم الرموز الكتابية من أعداد وحروف ، ومعظم الأطفال ممن لديهم متلازمة داون  لديهم القدرة الحركية على الكتابة ، فلا يختلف تعليم الكتابة لدى هؤلاء الأطفال عن الأطفال العاديين ، ولكن يكمن الاختلاف الجوهري في الفروق الفردية المتمثلة في القدرات الحركية والعقلية بين الأطفال من متلازمة داون  والأطفال العاديين ، لذا يتطلب تدريب من لديهم متلازمة داون  على الإمساك بالقلم بطريقة صحيحة والتحكم في تشكيل الحروف وكتابتها بطريقة صحيحة لتكوين كلمة أو جملة مفيدة مأخوذة من بيئة الطفل ليسهل استيعابها وإدراكها ، وتخزينها في الذاكرة ، واستدعاؤها في الوقت المناسب .
فالكتابة وسيلة للتواصل والتعبير عن لمشاعر والأفكار ، وهي مهارة تتطلب التآزر البصري الحركي بين العين واليد ، والطفل بحاجة ماسة إلى التدريب على الكتابة ، كعامل مهم وفعال لتعلم القراءة والرياضيات ، وغير ذلك من المهارات .

بداية من مهارات ما قبل الكتابة ثم كتابة الحروف والكلمات حتى املاء الكلمات .

ويعتبر كل من الرسم والكتابة مهارات معقدة حيث تحتاج إلى مهارة بدنية يصاحبها فهم إدراكي.  إن الطفل لكي يرسم لا يحتاج فقط إلى تحكم عضلي ومهارة لكي يرسم وإنما يحتاج أيضاً أن يفهم العلاقة بين القلم والورقة، ويدرك أن هذا الخط المرسوم يمكن أن يمثل فكرة ما.

في البداية يخطط الأطفال تلقائياً بالقلم،  ثم يدركوا معنى هذه العلامات التي يكتبونها،  وبعد ذلك يرسمون بإرادتهم خطوطاً رأسية وأفقية نقط ثم دوائر، وبالتالي يبدأ الأطفال التحكم في العلامات التي يرسمونها.

إن التتابع المعتاد للعلامات التي يرسمها الأطفال يوضح كالتالي:

يتعلم الأطفال أن هناك سببين لرسم هذه العلامات: الأول، أن يرسموا أشكالاً مثل علامة x أو مثلث أو مربع، وتمتد هذه الأشكال لتصبح صوراً، والثاني أن يرسموا حروفاُ مثل أ، ب، ث التي يستخدمونها في القراءة،  يبدأ الأطفال في تقليد رسم الرموز البسيطة ويرسمون صوراً بسيطة للأشخاص والمنازل.
وتمر مهارة تعليم الطفل الكتابة بمرحلتين أساسيتين وهما :
مرحلة الاستعداد للكتابة .
مرحلة الكتابة الفعلية .
أولاً : مرحلة الاستعداد للكتابة :
وتحتاج هذه المرحلة إلى عدد من الشروط والتي تتضمن ما يلي :
1- تنمية العضلات الدقيقة .
2- تنمية التآزر البصري الحركي للطفل .
3-* مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال .
4- توفير الأدوات التي تساعد على الكتابة والتدرج في استخدامها .
5- عدد الأطفال في الفصل .
ويتضمن تعليم الاستعداد للكتابة ما يلي :
1-تدريب الطفل على استخدام الألوان بمختلف أنواعها .
2-* تدريب الطفل على التنقيط داخل مساحة مغلقة .
3- توصيل النقط بعضها ببعض .
4- رسم الخطوط المتعرجة ثم المستقيمة .
5- تدريب الطفل على التآزر الحركي والبصري .
6- تدريب الطفل على تعلم الحروف .
7- تدريب الطفل على استخدام وحل المتاهة .
8- تدريب الطفل على إتباع الاتجاهات من اليمين إلى اليسار أو من اليسار إلى اليمين .
9- تدريب الطفل على الأنشطة التي تساعد على مسك القلم .


ثانياً: مرحلة الكتابة الفعلية :

تبدأ مرحلة الكتابة الفعلية بعد الانتهاء من مرحلة الاستعداد للكتابة ، حيث يزيد التآزر البصري الحركي للطفل ، ومن هنا تبدأ مرحلة التقليد في الكتابة حيث تقليد كتابة الحروف ونسخها أسفل الكلمة المكتوبة أو الكتابة من خلال الأحرف المفرغة أو الأرقام والأعداد .
وتتميز هذه المرحلة بما يلي :
1- القدرة على كتابة الحروف الهجائية .
2- القدرة على كتابة وتركيب بعض الكلمات .
3- القدرة على كتابة الأعداد وإجراء العمليات الحسابية البسيطة .
4-القدرة على رسم الأشكال الهندسية والرسومات الأخرى مع استخدام اللون .

الاتجاه السائد في استخدام الطفل ليديه:

من الضروري عدم التسرع في الحكم على الاتجاه السائد في استخدام الطفل ليديه،  وقد بينت الأبحاث أن استخدام الطفل ليده اليمنى يتزايد مع تقدمه في السن،  وأن تجانس استخدام الطفل لكلتا يديه ييسر له تعلمه للكتابة،  وان الطفل الأعسر يواجه مشكلة تكيف الكتابة ليده اليسرى،  ويرى العلماء ضرورة ترك الحرية للطفل في استخدام أي من يديه،  بل يحذرون من إرغام الطفل الأعسر على الكتابة باليد اليمنى،  فهم يعتقدون أن التغيير القهري يؤدي إلى الكتابة الرديئة،  وربما إلى بعض أمراض الكلام،  لذلك فمن الضروري أن تيسر له الملائمات الآلية،  حيث يجب عكس الورقة على المنضدة اي ينبغي أن تمال قليلاً إلى اليمين،  وبهذه الزاوية يستطيع الطفل الأعسر أن يكتب بالشمال بسهولة،  أما إذا لم تكن المفاضلة قد تمت نهائياً بين اليمين فمن الأفضل تعليم الطفل استخدام يده اليمنى.

أما عن التطور النمائي لمسك القلم عند الطفل فهو كالتالي:

1- عند سن 12 شهر يتمكن الطفل من رسم أي علامات على الورق،  لذلك يجب تقديم أقلام وفرشاة التلوين وأقلام رصاص له.

2-  مع بلوغ الطفل الشهر 12-18 يستطيع حمل القلم الرصاص في راحة يده مع لف أصابعه حوله

3 وفي سن الثالثة يستطيع مسك القلم بأطراف الأصابع والإبهام على نهاية القلم

4-  ومع بلوغه سن 4.5-5.5 يتمكن من مسك القلم.

أما عن الإرشادات الخاصة بمهارة مسك القلم فهي كالتالي:-

1- أن القلم الجيد يساعد على التحكم في نمط الكتابة.

2– يجب وضع القلم في الوضع الصحيح في يد الطفل ويجب أن تقدم مساعدة كلية في البداية من خلال مسك يد الطفل أثناء وضع علامة على الورق

3– يجب استخدام أقلام خشبية ملونة وأوراق جذابة لجعل النشاط أكثر متعة.

4- يمكن لف دعامة بلاستيكية حول القلم أو شريط لف لاصق أسفل القلم تكون على شكل مثلث لمساعدة الطفل على الإمساك بالقلم بين أصابعه وبذلك يصبح أسمك وأسهل للمسك وللتأكد أن طفلك يضع أصابعه في المكان الصحيح.

5– الأقلام السميكة تكون أكثر سهولة في القبض عليها.

6– لا تشتري أقلام زلقة يصعب على الطفل مسكها.

7– يجب عرض أعمال الطفل التي أنجزها أمام باقي أفراد الأسرة كما يجب تخصيص مكان لها داخل المنزل حتى يشعر الطفل بأهميته عندما يرى أعماله أو يشعر بالاستحسان والمدح في هذه الأعمال من باقي أفراد الأسرة.

انشطة لتنمية المهارات الدقيقة

– الإمساك بالأشياء لفترة قصيرة

2-القدرة على القبض على جسم يمسكه شخص أخر

3-نقل الأشياء من يد إلى أخرى 4- التقاط أشياء صغيرة بالإبهام والسبابة

5- وضع الأشياء على الأرض

6- استعمال الأصبع لاكتشاف الأشياء ولمسها

7- ضرب لعبة ما بالعصا او المطرقة

8- رسم علامات بالقلم9

– وضع مكعب فوق اخر10

– التلوين بكل الاتجاهات1

1- تقليب صفحات كتاب1

2- رفع غطاء علبة كرتونية13

-صف مكعبين أو أكثر 14

– التلوين بالفرشاة15

– بناء مكعبات من 6 مكعبات على الأقل

16- تمزيق صفحة من مجلة

17- شك خرزات كبيرة في خيط18

-الخربشة الدائرية1

9- فتح غطاء علبة2

0- قص خيط مستقيم من الورقة بالمقص

21- سكب ماء من كوب إلى أخر

22-الرسم بالفرشاة عموديا وأفقيا

23- وضع غطاء على كرتونية

24- البناء بالمكعبات

25- صنع إشكال من المعجونة

26- طي ورقة مربعة من المنتصف

27- قص أشكال بسيطة

28- قص القماش بالمقص29

– لف خيط على شكل كرة

30- شك خرزات صغيرة في خيط

31- تمرير شريط حذاء في ثقوبه

32- جمع البطاقات فوق بعضها بشكل مرتب

33- استخدام المفتاح لفتح الباب

34- دق مسامير في قطعة خشب

35- فك رباط

36   -ربط عقدة بسيطة

37- نسخ رسم دائرة

38- نسخ الشكلين  x , y      قص صورة بدقة

 

والتمارين التالية نركز فقط على حركات أصابع اليد :

1. قدمي إلى طفلك كرات صغيرة أو خرز وشجعيه على التقاطها باستخدام الإبهام
والسبابة ثم وضعها في علبة .يمكن استخدام قطع كبيرة أذا كان الطفل لا يستطيع
مسك الأشياء الصغيرة.بعد الانتهاء ارفعي جميع الأشياء الصغيرة لكي لا يبتلعها
لطفل.

2. قدمي أشكال مختلفة كمكعب ومثلث وعلبة لها فتحات تسمح فقط لإدخال هذه
الأشكال .وشجعي طفلك على إدخالها في العلبة

3.  شجعي طفلك على إدارة قرص الهاتف . او لعبة بها فتحات و قرص

4 .  شجع على الإمساك بالقلم والخربشة على الورق يمكن تثبيت القلم برباط بمساعدة

5.  احضري مجموعة من الخرز المتفاوت الأحجام وخيط وشجعي طفلك على نظم الخرز في الخيط يمكن التدرج في حجم الخرز
6. احضري ألوان وارسمي دائرة أو مربع وشجعي طفلك على التلوين مع المساعدة على عدم الخروج عن حدود الرسم ويمكن تصغير الرسوم كلما تطور .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق