مضاد حيوي يقلل وفيات الإيدز إلى النصف

resize

مضاد حيوي يقلل وفيات الإيدز إلى النصف

صورة تعبيرية عن شكل فيروس الايدز

أظهر بحث جديد أن إعطاء الأطفال الأفارقة المصابين بفيروس “إتش آي في” المسبب للإيدز مضادا حيويا رخيصا قد يقلل من معدل الوفيات بينهم بمقدار النصف تقريبا .

وقد تم وقف التجارب التي كان يقوم بها مجلس البحوث الطبية في زامبيا حينما اتضح مدى فاعلية العلاج اليومي بالمضاد “كوتريموكسازول “.

وتعمل منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسيف على تعديل نصائحهما الدولية بناء على نتائج الدراسة التي نشرت في مطبوعة “لانسيت” الطبية .

وأجريت الدراسة على 541 طفلا لديهم أعراض الإصابة بفيروس إتش آي في تتراوح أعمارهم بين العام الواحد و14 عاما في زامبيا، حيث تنتشر مقاومة الأمراض للمضادات الحيوية المعتادة .

ورغم ذلك، وجد أن الأطفال الذين تلقوا جرعات يومية من مضاد “الكوتريموكسازول” كانوا أحسن حالا صحيا من الذين تلقوا أقراصا وهمية على أنها مضاد .

وبعد نحو 19 شهرا، توفي ربع الأطفال الذين كانوا يتناولون “الكوتريموكسازول” مقارنة بأكثر من 40% من الأطفال الذين تلقوا العقار الوهمي .

يذكر أن نحو 1300 طفل يموتون كل يوم من جراء فيروس “إتش آي في “والأمراض المتعلقة بالإيدز في أنحاء العالم .

المصدر : موقع roro 44 وعنوانه الالكترونى هو http://healths.roro44.com

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق